+90 850 460 95 75

وحدة طب العظام

وحدة العظام هي قسم يعالج بها الأمراض المهمة الموجودة في البنية الجسدية الخاصة بنا والهيكل العظمي. بشكل عام يهتم هذا القسم بعلاج المشاكل التي تحدث في العظام والمفاصل عن طريق البحث فيها. وكما نعلم يجب ان تتحرك عظامنا التي من شأنها ان تؤمن نظام الحركة لدينا داخل اتساق واحد لكي تؤدي وظائفها بشكل صحيح. المشكلة التي تحدث في عظامنا تكون سببا في حدوث العديد الأمراض التي تخرب الوظيفة العامة للهيكل العظمي ولهذا السبب يستفاد من قسم طب العظام من اجل علاج المشاكل التي تحدث. يجب مراجعة قسم طب العظام ليس فقط لعلاج مشاكل العظام والمفاصل بل لعلاج الأربطة والألياف التي تؤمن حركة العضلات في نفس الوقت.

علاج المشاكل التي تنتج من اصطدام.



تبدأ المعالجة في قسم طب العظام عن طريق إجراءات عديدة لمعالجة الكسور الناتجة بشكل خاص عن حوادث السير او الاصطدام بجسم قاس. فالمساعدة في تجبير العظام المكسورة من نقطة انكسارها من جديد بشكل منتظم وخصيصا في حالات التشوهات التشريحية التي حدثت بسبب الكسر في العظام هو امر مهم جدا. يقام بتطبيق إجراءات في حالات الكسر مثل تصوير الطبقي المحوري او الرنين المغنطيسي ثم ترصد اخر حالة للعظام ثم يقرر كيف سيتم العلاج. وكون المشكلة هي انه يجب عدم تحريك العضو المكسور من اجل ان يجبر الكسر من جديد يطبق قسم العظمية طريقة الجبس ويساهم في جعل العظام تجبر من جديد من نقطة الكسر. ولكن عندما نتحدث عن تهشم كبير وتفرق في العظام فهنا يجب ان تجرى عملية. وفي حالة كهذه تجميع الاماكن المفقودة من العظم بسبب فقدان العظام والأنسجة والمساهمة في تأمين الاتساق الحركي هو امر مهم للغاية. فيساهم في تامين السياق الحركي عن طريق الدعم بالبلاتين في حالات نقص في العظام في حالات الكسور الكبيرة ولكن يجب تطبيق طرق علاجية في الطب الفيزيائي من اجل التخلص من حالات غير مرغوب بها بعد معالجة قسم طب العظام للكسور التي تحتوي على بلاتين او من دون بلاتين مثل التكلس.

أهمية طب العظام في حالات تمزق الألياف والأربطة.



الألياف والأربطة التي تساهم في التنظيم بين عضلات وعظام اجسامنا وتساعد في حركتنا بسهولة تمتلك بنية حساسة جدا. فترى العديد من حالات تمزق الأربطة والألياف في الحوادث التي تحدث في فروع الرياضة والحركة اللحظية بشكل خاص. وفي حال تمزق الألياف التي تحيط بالعضلات يحدث وذمة حولها. فالتمزقات في الغضروف المفصلي داخل مفصل الركبة يتسبب في بدء مسيرة مؤلمة للغاية. يقوم أخصائي طب العظام في عملية الغضروف المفصلي بعملية إصلاحية. غير انه يجب عدم تحريك المنطقة المتأزمة لمدة بعد عملية الغضروف المفصلي. ويجب بكل تأكيد في هذه الحالة إعطاء أهمية لنصائح الطب الفيزيائي بعد انتهاء العلاج والبرامج التي نظمها اطباء طب العظام. بإضافة إلى تمزق الألياف هناك ايضا مشاكل تمزق بنى اخرى مهمة جدا الا وهي الأربطة فتمزقها ينتج مشاكل كبيرة للغاية. البنية التي تدعى الأربطة هي بنية تساهم في حركة العظام التي تكون غير مرتبطة ببعضها والتي تربط العظام ببعضها بشكل متسق. ونتيجة لتمزق الأربطة وبسبب تخرب نظام الجسر بين العظام تحدث حركات بشكل لا إرادي. عمليات قسم طب العظام المرتبطة بتمزق الأربطة هي صعبة مقارنة بالعمليات التي تجرى من اجل تمزقات الغضروف المفصلي. من الناحية مدة العلاج ومن ناحية اخرى ايضا حيث يجب على المرضى ان ينتبهون للغاية بعد العملية وان لا يقومون بالتحرك بشكل فجائي. وإلا فهنالك احتمالية ان تتمزق الأربطة المتضررة من جديد

طرق العلاج الأخرى التي يعنى بها طب العظام.



تقيم الشكايات الناتجة من الإلتواء من قبل هذه الوحدة. تستعمل طريقة الراحة عن طريق الجبيرة في علاج العظام التي لا يستطاع تحريكها بسبب سحق أنسجة والعظام الناتجة بسبب ضربة على الجسم. ونستطيع القول في نفس الوقت بأن هذا الفرع من فروع الطب هو فرع فعال في التشوهات الشكلية الحاصلة في العظام بسبب التقدم في السن. فيهتم طب العظام بشكل خاص مع فروع أخرى بأمراض العظام الحاصلة بسبب نقص نقص عدة معادن مهمة من أجل الجسم.

أهمية طب العظام في مرض الفتق



يهتم العديد من فروع الطب بمرض الفتق. ولهذا السبب تحدد عدة من فروع الطب طرق علاج لأمراض معينة عن طريق تطوير طرق علاجية منسقة. وأحد هذه الأمراض هي مرض الفتق فيحدد طب العظام طرق مهمة في علاج علل العظام الحاصلة في منطقة الفتق لأنه مرض ناتج من حشر الأعصاب التي تتواجد داخل العظام بين العظام. فيجب على المرضى أن ينتبهون لنقط مهمة جدا في الأمراض التابعة لهذا الفرع. في البداية يجب على المرضى تطبيق الطرق العلاجية والأدوية المعطاة من قبل الطبيب. فالقيام بالحركات الموصى بها من قبل الدكتور خلال فترة العلاج هو أمر مهم جدا. فتظهر مشاكل غير مرغوب بها مثل مشكلة هشاشة العظام بعد عمر معين بسبب قلة الكالسيوم الذي يعتبر مصدر غذائي مهم من أجل تطور العظام. وتتطور طرق علاجية في هذا الخصوص عن طريق عمل لتحديد سرعة تهشش العظام ونوعه بشكل دقيق. فتوضع خطوة مهمة من أجل حل المشكلة عن طريق التوصية بتغذية المريض تغذية كثيفة الكالسيوم وأدوية مكملات الكالسيوم بعد تحديد نقص الكالسيوم المسبب لهشاشة العظام بعد عمل هذه الفحوصات

Phyisicians