+90 850 460 95 75

وحدة الجلدية وأمراض الجلد

أمراض الجلد والجلدية التي نصادفها بشكل كثير تعتبر من نواحي عديدة خطيرة. وحتى لو ظهرت كمشاكل تجميلية في البداية ولكنها تشير إلى امراض جدية من الممكن ان تحدث. ولهذا السبب يجب على جميع من يلاحظ تشكلات غير طبيعة على جلدهم أن يأخذ موعدا من قسم أمراض الجلد والجلدية. وخطر خدوثها متساو بين الرجال والنساء. وفي نفس الوقت خطر حدوث هذه المشاكل عالي عند الأطفال أيضا،

الأسباب العامة لأمراض الجلد.



هنالك العديد من الأسباب التي تؤثر بشكل مباشر في حدوث أمراض الجلد. وهناك العديد من العوامل المختلفة التي تلعب دورا في حدوث هذه الأمراض. الأسباب التي تحتل المرتبة الأولى هي ردود الفعل التحسسية. الأشخاص الذي لديهم حساسية تجاه أغذية أو معدات التنظيف يحدث عندهم أضرار على جلدهم. وبالإضافة لهذه الأسباب تأتي العوامل الجينية لتحتل المراتب التي تليها في الأسباب الأكثر شيوعا. احتمال حدوث العلل الجلدية المتواجدة نفسها في العائلة والأقارب المقربين عالي جدا. ومن ضمن باقي الأسباب يأتي التنوعات النابعة من أسباب نفسية. يدقق بصورة مطلقة في مجال أمراض الجلد والجلدية في مشاكل النوم، القلق التوتر العالي. والأشخاص الذي يتواجد عندهم مشاكل في التغذية تحدث عندهم مشاكل جلدية بشكل شائك جدا.

المرض الأول في أمراض الجلد: مرض الحمى القراصية.



مرض الحمى القراصية هي من أكثر الأمراض التي تحدث في لائحة أمراض الجلد. وخطر حدوث هذا المرض في تركيا عالي كثيرا. يمكن رؤية هذا المرض في جميع الجسد ليس فقط على الوجه أو في مناطق معينة. ومن ضمن أعراض هذا المرض هو حساسية الحك المفرطة والعرض الأخر لهذا المرض هو تشكل جروح على شكل حراشف. وهو مرض معرض لردود فعل تحسيسية. والغبار الذي يتواجد في المنزل من الممكن أن يكون سبب في حدوثه. وبالإضافة لهذا من الممكن انتقال هذا المرض من بعض الحيوانات. يجب على الأشخاص الذين عليهم خطر حدوث هذا المرض أن يقومون بسلسلة من لمعاينات بشكل دوري. أعراض هذا المرض هي نفسها تقريبا في مرض الهربس النطاقي. ولهذا السبب المعالجة عند طبيب مختص مهم من أجل التشخيص السليم. من الممكن علاجه بالأدوية.

البقع الملونة



البقع السوداء هي نوع أخر من الأمراض التي يجب تقييمها في قسم أمراض الجلد والجلدية. وبشكل عام يطلب أن تتم إزالتها بسبب واجس تجميلي. ولكن إزالة هذه البقع خصيصا في منطقة الوجه يشكل خطرا من الناحية الطبية. هناك البقع السوداء بالإضافة إلى البقع البنية بتنوعاتها. من الممكن ان تكون البقع هي أعراض جلدية لمرض جلدي أخر. لذلك بشكل أخص يجب المعاينة والتدقيق في البقع الكبيرة. من الممكن أن يذكر حرق هذه البقع عن طريق الليزر. ولكن من الممكن حرق هذه البقع التي تدل على مرض أخر وبالتالي منع تشخيص ذلك المرض. بعض البقع من ممكن أن تكون أدلة على أنواع سرطان متعددة. ولهذا السبب وبشكل قطعي لا يجب إهمالها ويجب أن تطلب المساعدة الطبية. وخصيصا البقع التي تظهر على الجسم بعد سن الأربعين، تعد أدلة تكشف عن أمراض سرطان الجلد. يمكن تحديد السبب بشكل قطعي للبقع عن طريق فحصها في وسط المشفى. البقع التي تظهر معالم حدوث نزيف هي من أخطر الأنواع. ومن الممكن حدوثها عند الأطفال وعند الكبار. وهناك بعض البقع التي تحتوي تعفنات بشكل كبير. ومن أجل إزالة هذه العفون يجب أخذ موعد والمعاينة.

البثرات والقوباء.



تحتل البثرات والقوباء المراتب الأولى بين أمراض الجلدية الشائعة. معظمها لا ضرر منها ولكنها مقلقة من الناحية التجميلية. ولكن يجب أخذ المساعد الاحترافية من أجل البثرات التي تظهر في المناطق التناسلية بشكل خاص. تحدث القوباء التناسلية عند الرجال والنساء. ولكن علامتها مختلفة عند النساء تظهر بشكل عام على شكل صعوبة وإحساس حرقة خلال العملية الجنسية. وبالإضافة لذلك الإحساس الشديد بالحكة. وعند الرجال هنالك أعراض تأتي على شكل صعوبة في التبول بشكل خاص. وفي نفس الوقت يمكن أن ترى في منقطة الشرج إذا انتشرت. البثور الصغيرة تتعافى بمرور أسبوع واحد عن طريق الكريمات والمطريات. ولكن يجب أن تؤمن هذه الكريمات والمطريات عن طريق وصفات طبية يكتبها الطبيب ويجب أن تستعمل بشكل منتظم. والقوباء في العادة تظهر على الشفتين واللسان. أحد أكبر أسبابها هو نقص فيتامين ب وفقر الدم. اول طريقة علاج تكون عن طريق تطبيق الضغط وحرقها. وبالإضافة لهذا يمكن علاجها عن طريق العلاج والكريم. والقوباء التي لا تشفى من الممكن أن تكون علامة من علامات مرض السكر بالأخص. ولهذا السبب يجب أخذ الموعد من الأقسام المختصة ومقابلة دكتور مختص.

مرض الأكزيما وأسباب ظهروها.



مرض الأكزيما هو مرض أخر يعنى به أطباء الجلد. من غير المعروف أسبابها بالتحديد. ولكن خطر احتمال ظهروها على الطبقات الجلدية المعرضة للتخريش الزائد أكبر. وبالأخص استعمال الصابون قليل الجودة والمنظفات الكيمائية تلعب دورا مشتركا في ظهور هذا المرض. ووهي غير معدية عكس العديد من أمراض الجلد. هنالك احتمالية التهابها وانتشارها. ومن الممكن رؤية الالتهابات باللون الأبيض أو الأحمر. هنالك طريقتين علاج للمريض حسب حالته. وفي العموم الأدوية التي تعطى عن طريق الفم من الممكن ان تقضي على المرض تماما والعلاج بالطريقة المدارية هو طريقة علاج مختلفة تنتج نتائج مفيدة. يرى هذا المرض على الأغلب على مناطق الأيادي والمفاصل. وتتواجد بشدة عن البالغين. الشخص الذي تحصل معه أحد هذه الأعراض يجب عليه أن يراجع قسم الجلدية

Phyisicians